أنت هنا

التوجهات البحثية

توجه المعهد نحو تركيز جهوده البحثية والتطويرية على  المجالات الحيوية ذات الأولوية الاقتصادية في المملكة بحسب الخطة الاستراتيجية لتقنية النانو التي وضعتها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وتشمل تلك المجالات الطاقة المتجددة، تنقية المياه، الطب النانوي وتقنية النانو البيئية. وتعتمد التوجهات البحثية في عملها على قسمين رئيسين أولهما مجموعات رئيسية ودائمة مكونة من باحثي المعهد وتستعين بالوحدات البحثية الداعمة المكونة من المختبرات والمشاريع البحثية وبراءات الاختراع والإشراف على الرسائل الجامعية لطلاب الدراسات العليا ، وثانيهما التعاون البحثي الوطني سواء من داخل جامعة الملك سعود والمكون من أعضاء هيئة تدريس وكليات وأقسام ومختبرات ومنشآت أو من جهات بحثية وطنية داخل المملكة، وكذلك التعاون البحثي الدولي المتخصص في مجال تقنية النانو.