شعار المملكة بصف من ذرات عنصر الفضة

أنت هنا

مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنيات النانو بالدوحة

مشاركة معهد الملك عبدالله لتقنية النانو في مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنيات النانو في الدوحة

في الفترة من 4 - 5 صفر 1429هـ الموافق 11 - 12 فبراير 2008م

7أوراق علمية يقدمها باحثون من معهد الملك عبدالله لأبحاث النانو

شاركت جامعة الملك سعود بنحو عشرة باحثين بسبع أوراق علمية في مؤتمر الصناعات المعرفية وتقنيات النانو الذي عقد في الدوحة تحت رعاية سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر من 11- 12 فبراير 2008م، تحت شعار (نحو اقتصاد عربي متطور يركز في الصناعات المعرفية) وتمثلت هذه المشاركة في تقديم سبع بحوث علمية في مختلف مجالات النانو.

وقد هدف المؤتمر إلى التعريف بتقنيات النانو من خلال واقع أبحاث وتطبيقات تكنولوجيا النانو في الدول العربية للاستفادة من القدرات التنافسية البشرية والمادية، والعمل على حسن استثمارها للنهوض بالمجتمع العربي من الواقع الحالي إلى واقع أفضل مستفيدين من تجارب الدول حديثة التصنيع التي نجحت في بناء قاعدة تكنولوجية متطورة مكنتها من تحقيق معدلات نمو مرتفعة ساعدتها في حل الكثير من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.

ومن الجدير بالذكر أن تقنيات النانو تبشر بثورة صناعية كبرى يتوقع أن تدخل تطبيقاتها في كافة ميادين الحياة وجل النشاطات الاقتصادية.

وقد كانت لمشاركة الجامعة أصداء إيجابية، وذلك لتنوع البحوث التي شاركت بها، وكذلك لالقاء الضوء على برنامج "الملك عبدالله لأبحاث النانو"، الذي ينطلق من تأسيس معهد الملك عبدالله لأبحاث النانو الذي وافق على إنشائه وتسميته المقام السامي الكريم. ومن اللافت للنظر أن جامعة الملك سعود كانت الجامعة الخليجية الوحيدة التي شاركت بجانب مشاركة جامعة قطر ضمن المشاركة العالمية في فعاليات المؤتمر من دول العالم المختلفة.

وقد حظي ركن الجامعة في المعرض المصاحب للمؤتمر اهتماماً ملحوظاً، حيث تم توزيع نحو ألفي كتيب وإصدار للبرامج التطويرية بالجامعة، وكذلك المتعلقة ببرنامج النانو.

وتمثلت مشاركة الجامعة في المؤتمر بوفد ضم كلا من:

أ. د. علي بن سعيد الغامدي (وكيل الجامعة لشؤون الفروع)، د. محمد بن سعيد الفنيس، د. مزيد بن مشهور التركاوي، د. سلمان بن عبدالعزيز الركيان عميد معهد الملك عبدالله لتقنية النانو، أ. د. خالد بن مصطفى أبو صلاح، أ. د. رفعت بن محمد محفوظ، أ. د. سعيد بن محمد درويش، د. زيد بن عبدالله العثمان، د. ابتسام بنت محمد العليان، د. يوسف بخبخي، د. محمد بن لطفي حسين، م. حسن بن عبدالرحمن خرد. وألقى الدكتور علي بن سعيد الغامدي محاضرة رئيسية في اليوم الأول من المؤتمر عن برامج الجامعة في تطوير البحث العلمي واطلاق أكثر من ستة عشر برنامجاً داخل الجامعة، منها برنامج الملك عبدالله لتقنية النانو، مشيراً إلى تأسيس معهد الملك عبدالله لأبحاث النانو، وبرنامج الكراسي البحثية، وبرنامج وادي الرياض للتقنية، وبرنامج علماء جائزة نوبل، وبرنامج مراكز التميز البحثي، والعديد من البرامج التطويرية الأخرى التي اطلقتها الجامعة مؤخراً لتحقيق الريادة العلمية.

كما شارك الوفد أيضاً بالمعرض المصاحب، حيث قام بعرض وتوزيع مطبوعات تعريفية ببرامج الجامعة المختلفة.

ولتحقيق الفائدة القصوى من المشاركة في هذا المؤتمر، فقد تم تصميم نموذج خاص لتوثيق المعلومات الخاصة بالمشاركين بالمؤتمر من مختلف دول العالم وإضافتها إلى قاعدة المعلومات بالجامعة للاستفادة منها. وتحقيقاً لذلك، تم توزيع هذه النماذج على الحضور، وذلك للحصول على معلومات لأكثر من خمسين مشاركاً في المؤتمر. كما تقدم للوفد مجموعة من الراغبين في التعاون مع الجامعة في مجال البحث العلمي والتعاون الدولي.

SEO keyword: 
Doha Nanotechnology Conference 2008